لجامعة المصطفی العالمیة | وبسایت رسمی دکتر محمد خاقانی اصفهانی

لجامعة المصطفی العالمیة

لجامعة المصطفی العالمية
سلامي لها لا علی “دار ميّة”

سَميّة خير الخلائق طرّاً
تباهت بذا الإسم نِعمَ السَمية

سلامي لصرح من العلم يُحيي
تراثاً من العترة الهاشمية

لصرح ينادي جميع البرايا
إلى أن يعودوا إلى الآدمية

ينادي لتوحيد صف الشعوب
من العرب والفرس والأعجمية

ينادي لرفض التباهي بقومٍ
وعرقٍ وشعبٍ ونفي الحمية

سعى نحوَه الناس حمراًوصفراً
وبيضاً وسوداًوجوگندمیة

میانمارُ صینٌ وهندٌ وترکٌ
و کردٌ وأفغانُ والحَضرَمیة

شبابٌ أبَوا أن یکونوا عبيداً
لآل سعودٍوللعبشمیة

یبیعون أرواحهم بالجنان
ولا بالدنانیر والدرهمیة

فأصغوا نداء الإمام الخمیني
ومالوا إلی الثورة المردمیة

وقاموا جموعاً وقاموا فرادی
ولم یقعدوا غیر أرض قُمیة

ولکن سری شاطروهم إلی أصـ
ـفهانٍ بأشجارها البُرعمیة

وخاضوا عراکاً لخصم لدود
له لسعة العقرب الکژدمیة

أسوُدٌ إذا هاجمتهم ذئابٌ
یغیرون بالنعرة الضيغمية

بیوم الوغی هم کجلمود صخر
وإن قاتلتهم ذَراري أمَیّة

وفاقت بطولاتهم ما استمعنا
له في روایاتنا الرُستَمیة

هضابٌ عوالي جبالٌ رواسي
ولیست مزاجاتهم دمدمیة

ولا في صراطٍ سِوی مستقیمٍ
یسیرون لا الأصرُطِالچمچمیة

یذودون عن أهل بیت الرسول
بنفسیة حرة میثمیة

یُوالون مولی الموالي علیّاً
یُعادون للعصبة المُلجمیة

بریئون من وسوسات الأعادي
إذا بثها الأنفُس البلعمیة

فشتّان ما بین عذبٍ فراتٍ
وملحٍ أجاجٍ من العلقمیة

یغوصون آیاتَ ذکرٍ حکیمٍ
وکنزاً من الحکمة الأقدمیة

فآنستُهم عندما استأنسوا بي
رفاقاً یمیلون للهمدمیة

فبعض ک”سوهان قم” في الحلاوه
وبعض ذووا النکهة الحصرمیة

وبعض غزیر کسیلٍ عَرَمرَم
وبعض کقطر الندی شبنمیة

فذا مثل خربوزة مشهدیّة
وهذا کلیمونة جَهرُمیة

وذا یشرب الشاي بالقندپهلو
کما یشرب الترکبالدشلمیة

إذا هم أصيبوا ببرد وسقم
یلوذون بالشوربة الشلغمية

ویعطون أثمارهم کلّ حین
فمن خیر أوصافهم: هردَمیة

ویحلو لهم قَعدةُ الفُرس دوماً
ولا قعدةُ العُرب باللَملَمیة

یُصلوّن لیلاً ولیسوا کُسالی
تراهم وُقوفاًبلاخمخمیة

متی فاض أستاذ درس ببحث
تراهم سکوتاًبلاهمهمیة

تراهم عَطاشی لکسب العلوم
ولیسوا براضین بالکمکمیة

قلیلاً تری منهمو من یعاني
صعوبة أوضاعه الدَرهمیة

ولا سامح الله یشکو لأمر
یؤدّي به نحوَسردرگمیة

یجیدون صرفاً لمغني اللبیب
ونحواً إلی مستوی الأجرُمیة

زهورٌ لبستان علمٍ وتقوی
ومنهم تُشمّ الشذی المریمیة

غصونٌ لطوبی تفوح العطورا
تفیض علینا الندی نَمنَمیة

هم الأهل أن یُنشَروافي شعوب
یُروّوهموا الشربةَ الزمزمیة

کفی لابن خاقانَ فخراً بصرح
کجامعة المصطفی العالمیة

أنشدتهأ. د.محمدخاقانيأصفهاني
www.m-khaqani.ir

نیروز ۱۳۹۷

ارسال دیدگاه

*